السبت، يناير 01، 2011

طلب قبول الصداقة

الموضوع : طلب قبول الصداقة

السلام عليكم ورحمة الله
تهديكم صفحة طارق علي أرق التحيات والأمنيات بمناسبة العام الجديد, بالاشارة إلى الموضوع أعلاه والمتعلق باضافتي حيث أني بصدد توسيع قاعدة أصدقائي الحاليين على مو قع الفيس بوك وحيث أن لي أصدقاء كثيرون يعايروني على اني شخصية انطوائية لا يتعدى محيط اصدقائها على الفيس بوك الثلاثمائة فأرجوا أن تساعديني في الوصول لحاجز الاربعمائة باضافتي

  أستاذة --------- لقد لاحظت عدة مرات حينما ابعث اليك بطلب اضافتي كصديق ظهور رسالة تحذرني من الاقدام على هذه الخطوة اذا لم اكن اعرفك معرفة شخصية والا اعتبر الأمر تطفلا مما يستدعي اتخاذ ادارة الفيس بوك اجراءا  بمنعي من اضافة أصدقاء جدد لبضعة ايام وبما اني قد تعرضت لهذا الاجراء عدة مرات من قبل فاخشى بصورة كبيرة أن يتم غلق حسابي بصورة نهائية وحيثما اني من واقع خبرتي بأمور النت عامة والفيس بوك خاصة قد علمت أن بعض عضوات الفيس بوك المحترمات يفعلن خاصية عدم الازعاج المتاحة في بروفاليهن لصد الدعوات التطفلية السمجة من قبل بعض أعضاء الفيس بوك غير المحترمين, فلم يكن امامي أستاذة --- الا ارسال بوكيه ورد تلو الاخر  من البوكيهات المتاحة على جدار صفحتك الابيض حتى تفهمي قصدي الأبيض والتي قابلتيها انت بتجاهل تام ولم تردي على أي منها مما كان له بالغ الأثر السيئ على نفسي الحساسة

استاذة ------------- كثيرا ما كنت اردد اسمك الجميل الذي لا أعرف عنك غيره أثناء سهري بالليل بل وصل الأمر أن شاهدني والدي مرة وأنا أردد اسمك--------- وانا نائم فايقظني بعنف فلم يعهد مني حقيقة أن أردد أسماء نساء أو رجال في نومي وسألني مين ------------ دي؟
ولم أستطع الرد فكيف أرد وأنا لا أعرف عنك شيئا, عمرك, طولك, لونك لا أعرف شيئا
أستاذة ------ انا لا أعرف أصلا هل أنت متاحة أم من أمهات الفيس بوك الذين يجمعن بين تصفح الموقع وبين أرضاع أولادهن أون لاين, اعذريني فأنا لا أقصد بهذا الكلام التدخل في شؤونك مطلقا أو فرض نفسي على صفحتك, فقط أريد ان أعرف بعض المعلومات عنك أرد بها على والدي إذا ضبطني مرة أخرى في نومي أردد أسمك
لهذه الأسباب ولأسباب اخرى ستعرفينها بعد اضافتي أرجو قبول الإضافة

أخوكم في الفيس/ طارق علي
ولكم جزيل الشكر
والسلام عليكم ورحمة الله

الاثنين، أغسطس 16، 2010

مسابقة ادارة الثقافة الاسلامية

ساهم معنا
في نشر المعلومة المفيدة
ودل غيرك على الخير
من خلال المشاركة والدعوة لها
عبر مسابقة شهر رمضان المبارك 1431 هـ
الإلكترونية الثقافية الدولية
في رحاب المعلومات المفيدة
والمسابقة الشيقة
كل ما يحتاجه المسلم طوال أيام وليالي شهر رمضان المبارك
 وما بعده من أيام فضيلة
جوائزنا مجزية
15000 دينار كويتي
لـ 150 فائز
للمشاركة ولمزيد من المعلومات
تفضل بزيارة الرابط التالي:

لا تنسى ترسلها لغيرك
والدال على الخير كفاعله



الاجابات
  • 1 ب   
  • 2 ب   
  • 3 ج
  • 4 ج
  • 5 ب
  • 6 أ
  • 7 ج
  • 8 أ
  • 9 ج
  • 10 ب
  • 11 ج
  • 12 ب
  • 13 ج
  • 14 أ
  • 15 أ
  • 16 أ
  • 17 أ
  • 18 ج
  • 19 ج
  • 20 ب
  • 21 أ
  • 22 أ
  • 23 ج
  • 24 ب
  • 25 أ
  • 26 أ
  • 27 أ
  • 28 ج
  • 29 ج
  • 30 ج
على فكرة اللي هيسجل من خارج الكويت لازم يكون عنده حساب بنكي

الجايزة 100 دينار كويتي  لكل فايز يعني تقريبا 2000 جنيه مصري

الأربعاء، أغسطس 04، 2010

زي كل الناس

يقدم رجل ويؤخر أخرى



هل أذهب الآن ام انتظر قليلا فلقد أعتاد منذ صغره ان لا يذهب الا اذا لم يكن مفر من الذهاب وفي بعض الاحيان ندم على تكاسله
يكره هذا المكان ويتمنى ان لا يدخله مطلقا ويسفه من يقول له (لقد وجدنا اباءنا له ذاهبون)

 ألا تعقلون؟!!

حتى أقرانه كثيرا ما سخروا منه إذا ناقشهم في هذا الأمر وأطلقوا عليه الألقاب المضحكة عندما يروا نتيجة تأخره عن الذهاب
كبار قومه وشيوخه يقولون أن الحال بعد الخروج مختلف كل الأختلاف عند الدخول

تمنى لو أكتشف ما يغنيه عن الذهاب, بدأ في أبحاث انتهت كلها بالفشل
لم يساعده أحد, وبحث كثيرا في الكتب القديمة, لم يجد عالما تطرق لهذا الأمر

آخر مرة شعر بانقباض في صدره وكاد أن يفقد الوعي في الداخل


( دع هذه الأفكار لوقت لاحق  فيجب ان تذهب الآن فمن حولك بدأوا يتذمرون, وإذا أردت ان تنتظر أكثر من ذلك فسيقصونك وستجد نفسك وحيدا, لا يوجد مجال للتمرد في هذا الأمر ومهما علا شأنك وشعرت انك مختلف عن من حولك ستظل مرغما على الذهاب , فافعل كما يفعل كل قومك  فهو من صفات البشر, حتى من خلقهم الله ملائكة في صورة بشر)


إذا لا بد من الذهاب الآن


طرق الباب بالرغم من انه كان مفتوحا


تنحنح واستعاذ بالله من الخبث والخبائث

الاثنين، أغسطس 02، 2010

هنا كنت موجود

حالة رعب فظيعة مسيطرة عليا اليومين دول من السواقة, زي أي انسان بتأثر بكل اللي بشوفه وطبعا شوفت حوادث كتير

بدأت أسوق فعليا من شهرو الحمد لله مش متهور في السواقة يعني مبعديش 120 بس أكيد حاطط احتمال الحوادث اللي بتحصل لأي حد, (بس ساعات قليلة بعدي 120 وبحس اني طاير وبتناتبني نشوة غريبة)

كل ده مش قلقني بالعكس أنا مؤمن جدا بقضاء الله ( لكل أجل كتاب)
(وما تدري نفس ماذا تكسب غدا وما تدري نفس بأي أرض تموت)

اللي قلقني بقى صفحتي في الفيس بوك هيحصل فيها ايه والناس اللي متعرفنيش الا من  خلاله هتعرف ازاي أني مت

كم الأصدقاء اللي فضلت اربيهم على مدار سنتين  تلاتة هي مدة علاقتي بالفيس بوك هيعرفوا ازاي اني توفاني الله, طب مين هيحكيلهم عن ظروف الحادث الأليم و اللي خطف زهرة شباب الفيس بوك

للسبب ده ولأسباب أخرى بكتب وصيتي دلوقتي ليكو. لو مدخلتش على صفحتي وعملت أي نشاط يعني كتبت نوت أو علقت تعليق او على الأقل أظهرت أعجابي بأي شئ لمدة أسبوع متواصل فأرجوكم ان تتترحموا عليا وتعتبروني في عداد الأموات وأصدقائي الصدوقين يعتبروني في منزلة الشهداء
(خلاص يا طارق, حرام عليك نفسك)

وبالمناسبة دي أحب أعرفكم أني اخترت اتنين من الأصدقاء على الفيس بوك واديتهم الباسوورد بتاع حسابي عشان يردوا على تعليقاتكم ويحافظوا على صفحتي مفتوحة علطول ووصيتهم بطبع نوتي اللي كتبتها ويوزعوها صدقة ونور على روحي, والحمد لله ربنا قدرني وحطيت مبلغ من المال كوديعة ثابتة في أحد البنوك الإسلامية يصرف ريعها في عمل جروب خاص بي على الشبكة العنكبوتية ودفع ايجار مقر بسيط يجتمع فيه الأعضاء  وتقديم المشروبات لمن يأتي من الأعضاء واستقدام شيخ فقي لقراءة بضع أيات من القرآن الكريم كل خميس بعد صلاة العشاء
( وحد الله يا عم طارق)
لا اله الا الله, مش قادر
(هتشيل الهم دنيا واخرة, انت بس اتكل على الله واحنا هنبقى نتصرف)
بس يا بن الجزمة متطلعنيش من لحظة الشجن دي

شريط الذكريات بيمر قدامي,
(يلا يا عم هتلاقي هناك كله متسجل صوت وصورة, ابقى اتفرج عليه براحتك)
كدة با ابن ----- قطعت حبل أفكاري

الخميس، يوليو 29، 2010

رحلة ترفيهية 2

كان المفترض يكون لقاء ممتع الحقيقة, كان تنظيمي ميخرش الميه, حدثت بعض  
الأشياء البسيطة  اللي بتحصل في أي تجمع كبير


روحت استقبلت أعداد غفيرة جت بنبابيتها, عملت كشف هيئة للشباب كانوا كتير اوي رجعت تلات ترباعهم ودخلت البنات كلها( يلا يلا منك له من هنا مفيش مكان) 

أخ زميل عرفني على أخ تاني وقال عليه جينيس واستسمحني أركبه معانا 

خش يا جينيس بس حاول تبعد عني طول اللقاء (كان باين من ريحته أنه جينيس جامد)

اتجمعنا الصبح وركبنا التكاتك وزيادة في منع الاختلاط رفضت الاخوات ركوب التكاتك مع سواقين رجالة, كانت مسألة البحث عن سائقات للتكاتك أشبه بالمستحيلة( كانت أجرتهم الدبل بس لأجل الورد ينسقي العليق) وصيت الشباب يبقوا ناشفين شوية أحسن اي عيل ممكن يثبتنا

 وبدأ الموكب في التحرك 

كانت وسيلة الاتصال بينا الميسدات كنت انا اللي ماسك دفة التكاتك
اديهم ميسد يطلعوا دماغهم من  التوك توك ويبصولي

قابلتنا مشكلة العدد الزايد للبنات وأنا مقدرتش اوفر غير سواقتين ستات

كانوا اتناشر بنت, اتبرعت واحدة بتشرب بيريل تسوق توك توك تالت, صاحبه خد حسابه وازازة البيريل عشان مينفعش تشرب وهي بتسوق وقعد على القهوة يستنانا

 
توك توك البنات الأول شال حلاوتهم وشغلتهم وعجبتهم وكيفتهم

التوك التوك التاني تحمل وزر كايداهم وشلاهم وغيظاهم وهرياهم ونقطاهم وفرساهم وحسراهم
 التوك توك التالت قامت بيه فتاة البيريل فقط بعد ما رفضت البنات ايضا الركوب معاها

طبعا زي ما انتو عارفين كلهم من أصحاب العاهات الثقافية واتربوا في بيئة ثقافية عميقة وده اللي خلاهم يبرعوا في أدب السجون  

تكاتك الشباب مش مهم اطلاقا ذكر اساميهم

التكاتك اللي في الاول والاخر شايلين شلت القصب, أمي قالتلي اشتري انت القصب وروح لأي عصارة تعصرهملك عشان توفر, حطينا البنات في التكاتك الوسطانية عشان نوفر لهم اكبر قدر من الحماية وشيلناهم العيش الفينو وعلبة المربى وعلبة الحلاوة وطاجن القشطة وصينية المفتئة

الله يخرب بيوتكو, العيال فكت شلت القصب وقاعدين يلعبوا بيها عاملينها سيوف وبيبارزوا بعض( خد دي... أي )
بس يا حزين على امك منك له هتكسروا القصب ولو عقلة اتكسرت هكسر رقبتكم

يا خرابي عليكم, البنات اللي مستأمنهم ع الحاجة بدأوا يفتحوا في العلب ويغمسوا
- ايه يا بت عايزه ساندوتش حلاوة ولا مربى؟
- لأ يا اختي أنا عايزه مفتئة

يا أخت حلاوتهم, حرام عليكي انا مش أستئمنتك ع الحاجة ينفع كده برده
- ايه يا اخويا هفتانين مفطرناش هنتبرع ازاي من غير فطار, دول حتى يرجعونا لو مشافوش الدموية رده في وشنا
-يلا يا حلاوتهم( حلاوتهم زايدة حته ياكلاوها الساعة ستة)
يا حلاوتهم اتهدي وسكتي اللي معاكي ربنا يهدكوا احنا ماشيين في طريق عام بلاش زغاريد
مفيش فايدة فيكم, ليه يا ربي أنا كان مالي ومال التبرع بالدم, أنا هخاف ع الناس اكتر م الحكومة, ده انا صارف لحد دلوقتي فوق ال 32 جنيه
منمتش من امبارح تعبان موت, ااه كان ايه اللي جابرني على كل ده
البنات اتهدت لما سمعوا أذان الضهر كله دخل تكاتيكه وخرست الاصوات
غفوت غفوة قصيرة لأصحوا على صراخ الشباب
ايه يلا فيه ايه انت وهو
- تكاتك البنات اختفت
اختفت راحت فين
- منعرفش
يا داهية دقي, دول معاهم كل الحاجة, كله كله, مفتئة وحلاوة ومربى وقشطة يعدوا خمستاشر جنيه بالمرتاح , يغوروا البنات بس انا أمي هتقطعني لو عرفت ان الحاجة ضاعت
 طب بس اختفوا ازاي, يكونوش البنات طمعوا في الحاجة ولا سواقتين التكاتك اللي طمعوا في الحاجة  والبنات

التفكير هيقتلني أصبحت وحيدا
انهرت تماما من الطعنة الغادرة, لمحت العيال بيمصوا القصب, لم اعترض ماهي خربانة خربانة,
هاوري وشي ازاي لأمي, قالتلي حوش الفلوس عشان قسط التلاجة, مسمعتش الكلام
وقلتلها ما انا رايح برده اطري على قلبي... سامحيني ياما

فضلت اعيط لوحدي جت فتاة البيريل طبطبت عليا وفتحتلي ازازة وقالتلي اشرب
-عشان أنسى؟
-   ---------------

الجمعة، يوليو 23، 2010

رحلة ترفيهية

تعلن أسرة المثقفين الجامدين عن تنظيم رحلة ترفيهية مختلطة  للتبرع بالدم فعلى من يرغب بالقدوم ان يحرص على أن يأتي في الميعاد والمكان المحددين

 ويسر جماعة المثقفين أن يبشروا الأخوة والأخوات القادمين للتبرع بتوفير ساندوتشات مفتئة لتعويض الدم المتبرع به يحث سيأخذ كل متبرع ساندوتش مفتئة او ساندوتشين مربى أو حلاوة بالقشطة مع توزيع كيس عصير قصب لكل المتبرعين وعلى من يرغب في شربه بعدين لما يروح لأمه وخايف العصير يسمر هنعطي له عود قصب كامل بزعزوعته بشراشيبه وتبقى تعصره أمه

وحرصا على النظام نرجو من الأخوة الحضور عدم اشاعة الفوضى حيث سيتم التعامل بحزم مع هذه المحاولات فلقد لوحظ في اخر لقاء أن بعض الشباب والشابات يأتون ولا يتبرعون ويأخذون سندوتشات وعصير مما تسبب في عزوف الكثير عن التبرع بعد نفاد السندوتشات فحرصا على حق المتبرع سيتم توزيع العيش الفينو وأكياس العصير فارغة للراغبين في التبرع  وسيتم حجز صينية المفتئة وشفشق العصير التي سيدور بها مسؤولي الرحلة على المتبرعين أثناء عملية التبرع

ملحوظة (السندوتشات درجة أولى مصنعة من العيش الفينو الفاخر والمفتئة عسل أسود وحلبة وسمسم والقشطة فلاحي والمربى فاكهة كتير سكر قليل)

ووضعت إدارة الرحلة برنامجا شيقا لجذب السادة المتبرعين والمتبرعات  بعد وقبل عملية التبرع فيبدأ البرنامج منذ الصباح الباكر حيث تم تأجير1 مرجيحة مولد النبي  بالعامل موديل 1945  و2 قادوس حديث استعمال طبيب للترفيه على السادة المتبرعين مع رفع شعار ليه تركب مرة لما ممكن تركب مليون مرة

ونعلن عن المفاجأة الكبرى حيث تم حجز الدور العلوي بالكامل في اللانش النيلي الفاخر الرابط بين ضفتي النيل يعني هنروح ونرجع 3 مرات ببلاش 

 وتيسيراعلى الأخوة تم توفير عدد سبع تكاتك( منهم أثنين حريمي في الوسط ) تحت أمر قيادة الرحلة لنقل المتبرعين من مواقف الميكروباص ومحطات القطار لمكان التبرع والعكس بالاضافة إلى التنقلات الداخلية ونهيب بالأخوة عدم دفع أي مبالغ لسائقي التكاتك لأن الحساب واصل

الثلاثاء، يوليو 20، 2010

مش مصدقني؟


 
بعد البوست اللي فات احترت واكتئبت بعد ماقولتولي انه كان بوست حلو أنا من عادتي اني مكررش نفسي وإذا كان ده حلو فلازم اللي  جاي يكون أحلى لدرجة اني فكرت اعتزل واقعد في البيت واسيب قرار الحجاب حسب تساهيل ربنا, بس أنا نفسي أعرف ايه اللي عجبكوا فيه عشان اعمله تاني, واكتر من كده  فضلت ادور على فكرة اكتبها مش لاقي  واقول يكونش عجبهم صراحتي في كشف زيفهم  يكونوش بيحبوا جلد الذات وغاويين يهزؤا نفسهم بس انا كنت مكسوف  وأنا بهزأكم  وبعدين أنا مالي بيكم أصلا يوووووووووووه

اييييييييييييه دنيا انا آسف يا جماعة بقالي فترة مهزوز ومش عارف الهزة جاية منين

ايه رأيكم يا جماعة احكي قصة حياتي واخلص و ممكن ربنا يكرمنا ونعبيها في  شرايط  والمغناوتية يلفوا ع القهاوي يغنوها ع الربابة ولا اعمل سلسلة افلام زي طارق طفلا وطارق مراهقا وطارق دائما  وطارق في الجامعة وطارق في الجيش  وطارق في بير السلم وطارق في الحمام  بس الحكاوي هتبقى  مفيهاش تسلية  يعني وثائقية اكتر ما هي  دراما 

انا كده مبكذبش في حاجة خالص لما بحكي عن نفسي اصل فيه ناس استغربت من موضوع القراية وأنا طفل رضيع, عادي والله ناس كتير كدة مش معجزة يعني وادي خبر اهه منشور في جميع الصحف ووكالات الأنباء  بيقول طفل رضيع برضه مش بس بيقرأ لأ ده كمان بيقدم وصفات طبية لأهله, جايب حاجة أنا من بيتنا, شوفوا ربنا  قادر ازاي على اظهار الحق قدام كل اللي شكك في كلامي

  وحتى لما اكلمت على حتة اني واد كول والله انا متعود زي ما قلت مكلمش على نفسي و متسامح باسيب الناس تتكلم عني بمنتهى الحرية اللي يقول حلو يبقى شكرا واللي يقول وحش يبقى يقعد له في صحته وعفيته والهي اللي فيا يجي فيه  وعشان  مفيش كلمة بتطلع مني زي ما قلنا وهنقول ونعيد ونزيد  الا لما تكون موثقة  ادي خطاب رسمي مبعوتلي على يد محضر بتشرح فيه أخت من الأخوات الحالة الصعبة اللي وصلت لها,
 
 الخطاب مكتوب بخط ايدها يعني متقدرش تنكر بس من منطلق مبدأ  ربنا يستر على ولايانا  أتحفظ على ذكر اسمها  الحقيقي واكتفي بالنيك نيم اللي هو هنو زي ماهي كاتبه (هنو؟!! بغض النظر عن رداءة النيك نيم بس صدقوني كانت أجمد واحدة بين أقرانها) 
 
ومن العينة دي كتير والنعمة, على رأي أمي بلاوي وبتتحدف علينا بس ادي ضريبة التواضع 

الثلاثاء، يونيو 22، 2010

هاستنى أنا كتير؟!!

ايه بقالنا كتير بنكتب ولا حد جه واستسمحنا يعملنا كتاب ايه ايييييييييه؟
 بنكتب لحلاليف والله ده لولا الانفلونزا الحلاليف كانت تشم عنكوا

ايه اعمل ايه تاني جبنا كومبيوتر ووصلنا النت ومش اي نت ده 512 وعملنا
حساب ع الفيس بوك وبقينا بنكتب وبنشتم صغير وكبير وبنستغل ازهى عصور الحرية  والديموقراطية اسوأ استغلال,  ولعبنا في اساس الهامش ولخبطنا معالمه, وعرضنا امننا الشخصي للخطر فاضل ايه بقى, (بس الكبير كبير واحنا صبيانك يا معلم) 

 اييييييييه انتوا البعدا مبتحسوش, معندكوش دم خالص مش شايفين قد ايه بضحي وسايب شغلي واكل عيشي وبكتب عشان ابسطكم  واتنازلت  وأنا بكامل قواي العقلية عن طريق الجوائز واخترت الطريق الصعب



وبعدين ايه ده؟!! كله بيكتب على كله؟!!
   ايه كمية الكتبة دي عاملين زحمة حتى ع النت طب مين اللي هيقرأ وفاكرين نفسكوا جامدين ماهو صحيح كل واحد عجبه عقله وانا بحاول احسن دخلي



الله يخرب بيوتكم هزيتوا ثقتي في نفسي يا بهايم, احسن مني في ايه الكتاب 
اللي طالعين في المقدرجديد عشان تشتروا كتبهم,  واسأل مين دول وبيبعوا ايه وبكام الاقي واحد تخين ربنا يشفيه والتاني اقرع ربنا يغطيه مينفعش الواحد يقرأ لهم اصلا

اما انا بقى فانتوا عارفيني واد كول اخر حاجة من ايام ما كنا بنحلق شعرنا بنق وكابوريا ونشيل تسجيل 2 باب واحنا راحين الهرم وبنستلف ووكمان نحطه في ودانا

ومثقف مثقف يعني مسارح وسينمات  ومراكز ثقافية وقهاوي  وموالد وسفارات و كتابة وقراية بمعظم اللغات الحية وبعض الميتة 
وطول عمري مفارقش باطي الجرايد المستقلة والحكومية, ومتابع لكل البرامج الثقافية والحوارية يعني عصير كتب شربنا ومن أول السطر بدأنا وع القهوة قعدنا والعاشرة مساءا اتظبطنا وسينما الأطفال دخلنا

عايزين ايه تاني, اعملكوا ايه عشان ارضيكوا وأهلي يقولوا عليا ايه بعد كم الثقافة اللي تشربتها, ده انا بقرأ وأنا طفل رضيع يا محدثين القراية والكتابة



واوعوا تكونوا فاكرين ان انا اللي هالف على دور النشر ولا خيالكم المريض مصوركم اني ممكن ادفع عشان اعمل كتاب, ده يبقى على الدنيا السلانكتيه بجد, ده انا اصلا مستحيل اقبل اقل من الشروق وابراهيم المعلم يجيلي بنفسه يعرض عرضه وهابقى افكر يا ابراهيم متقلقش عشان احنا اهلوية زي بعض بس توعدني انك متشلش من ناحية الخطيب

الثلاثاء، يونيو 01، 2010

حتى لا ننسى

كان لي بعض الملاحظات على موقف النظام المصري من المجزرة الإسرائيلية على اسطول الحرية, 
حيث أدان الرئيس مبارك استخدام اسرائيل للقوة المفرطة واستدعت وزارة الخارجية السفير الإسرائيلي لأبلاغه الاحتجاج  
أولا: منذ بضعة أعوام كانت الحكومة الاسرائيلية تطلب كثيرا من النظام المصري العمل على منع التهريب من خلال الأنفاق, وكان الرئيس مبارك له مقولة خالدة أشاد بها كل رؤساء تحرير الصحف الحكومية ( النفق له جهتين سدوا الجهة اللي ناحيتكوا) وهلل الأخوة رؤساء التحرير كثيرا لحكمة سيادته ولكن فجاة تغير الموقف المصري وأعلن عن بناء الجدار الفولازي بالاضافة إلى الأخبار المستمرة عن تفجير الأنفاق عند اكتشافها واستخدام الغازات السامة في قتل العمال, 
 ثانيا: كيف عامل النظام المصري شريان الحياة في يناير الماضي  واطلاقه الغاز المسيل للدموع وضربهم فضلا عن التأخير وطلب وزير الخارجية من القافلة تغيير مسارها للدخول من ميناء العريش
ما دعى القافلة للتعهد بعدم التعامل مرة أخرى مع الإدارة المصرية 
ثالثا: كل له دوره المحدد مسبقا ومصر لن تفعل شيئا يغضب اسرائيل وأمريكا وستنفذ كل ما يطلب منها ولكن بأسلوبها البعيد عن استعمال القوة المفرطة( سجون مبارك هي الاقل عنفا) كما تتهور اسرائيل وإذا كان العالم كله قد ادان اسرائيل فلما لا نستدعي نحن ايضا السفير الاسرائيلي حتى تهدأ الأمور وحتما ستهدأ وستقل المطالب لتصل إلى الافراج عن المحتجزين وستواصل مصر تنفيذ ما تطلبه اسرائيل وامريكا بحصار غزة فالعدو والأهداف مشتركة بين مصر واسرائيل    

السبت، مايو 29، 2010

سياسة المصاطب

 تاني موضوع النيل مش فاهم والله محموقين اوي على ايه؟

 ما البلاد العربية كلها عايشين من غير نيل وعندهم البترول افضل ميت مرة من الميه وبيحلوها ويشربوا وزي الفل, والله ياريت فعلا تشربوا مية تحلية ع الاقل الشبة اللي فيها مش هتخليكوا تعرفوا تتكلموا

انا عن نفسي مش مضرر خالص لأني بشرب ميه معدنية واروي عطشي ببيسي وممكن بمرهم تسلخات افضل اسبوع مستحماش ولو استحميت يبقى بلترين ميه ولا انتوا مدخلتوش الجيش ولا ايه,
وكفاية بقى تلاكيك احنا كدة كدة عندنا ثورة عطش من قبل موضوع الاتفاقية عشان محدش يجي في الصيف يقول انه السبب ومش سايبينه في حاله,وهو تعبان وراجل كبير وطبعا ليس على المريض حرج وهو معاه شهادة طبية من مستشفى الماني موثقة من السفارة 
عيشوا عيشة اهاليكوا لو سمحتوا ولا انتوا مشفتوش فيلم الأرض لو عطشانة بتاع عبدالهادي ومحمد ابوسويلم ده دي!!
وإذا كانوا قالوا هيبنوا واديهم بنوا السد العالي فمبارك ابن الثورة يعمل اللي هو عايزه وزي ما باع مصانع الثورة فيقدر يهد سد الثورة على دماغكم بس عشان هو رحيم مش هيعملها ولا تكونوا فاكرين ان حد غاصبه على حاجة  
والصلاة ع النبي الله اكبر سابهم يهلفطوا ويتكلموا ويعملوا مؤتمرات  وف قعدة واحدة جاب المعلم الكبير بتاعهم وقاله لا سدود ولا يحزنون بصوا قاعد قدامه خايف ازاي؟ وبيقوله يا ريس ده هو يا دوبك حتة سد قد كدة 

كدة دي انا قستها لقتها قد علبة حلاوة المولد,

 يقدر بقى الاخ ده يرجع في كلامه بعد ما اتوثق كلامه بالصور؟!!

 شفتوا بقى سياسة المصاطب عملت ايه, حقيقي مكدبش  اللي قال قاعدين ع المصطبة وياه

الأربعاء، مايو 12، 2010

بوفيه مفتوح 2

أعداد قليلة جدا كانت حاضرة حينما بدأت الندوة, لمحت بطرف عيني عمالا آتوا من شركة تجهيزات غذائية متخصصة يجهزوا البوفيه, كان في آخر يمين القاعة, نظري موجه للمنصة وقلبي وعقلي وروحي وعمري مع البوفيه, اشعر بتحركات العمال من دون ان انظر اليهم, استغرب نحولهم وهم يعملون في شركة تغذية, هل يمنعوا عنهم الاكل, من واقع خبراتي السابقة في مجال البوفيهات المفتوحة كت اراهم لا يأكلون, يلبوا طلباتنا بأدب شديد إذا اردنا ماء او عصير أو اي شئ

بدأ المحاضر الحديث, وأوشكت على الدخول في الغيبوبة, رأيت المحاضر يضع طربوشا طويلا مزركش بألوان زاهية,

لم أعرف لماذا يصرخ في الحضور, الذين لم يزيدوا في هذا الوقت عن عشرة أشخاص,

تحولت الاشباح من الهزال الى الشراسة, رأيت انيابهم تنغرز في رقبة المحاضر الذي استمر في الحديث ولم ينتبه للدم المتدفق من زراعه ورقبته اشتدت الاشباح شراسة وتحولت الى باقي الحضور

افقت من اغمائتي  ونظرت إلى البوفيه بعد ان تمت تغطيته, لا اعرف الاصناف الموجودة, هل تم التركيز على المحاشي ام المعجنات, ما مدى تركيزهم على اللحوم, كم سفنديشا يحوي البروتينات الحيوانية, نظرت في الكتيب الصغير عن الندوة, لأبحث عن اي شئ عن الاكل المقدم في البوفيه فلم اجد, تبا لكم لماذا هذه التكلفة على كتاب بطبعة فاخرة لن ينظر فيه أحد, ألم يكن من الأولى تحسين مستوى البوفيه من حيث الكم والكيف

بدأ الحضور يزداد رويدا رويدا, التفت إلى البوفيه فرأيت لوحة مكتوب عليها 50 شخصا

مازلنا أقل من 50 ولكن لا نعرف متى ينتهي هذا المحاضر, ازدادت نوبات الهذيان استغربت حديث المحاضر عن اثر الحمام المحشي في تطور اللغة العربية, وكيف ان كبار الشعراء كانوا يحرصون على تناوله قبل تأليف القصائد

وزعم ان سيبويه وابن مالك ما كانا ليبرعا في وضع قواعد اللغة العربية قبل ان يضعا قواعد ابراج الحمام في منازلهم

قبل نهاية المحاضرة كان العدد قد تخطى حاجز المائة على اقل تقدير, سيطر القلق على الحاضرين, ترك الجميع مقاعدهم وانتظروا اشارة انتهاء المحاضرة بجانب البوفيه ولكن كان من الواضح أن المحاضر لن ينتهي في الوقت القريب, ندمت على الجلوس في الصف الأول

نظرت إليهم فلاحظت نمو أنيابهم بصورة كبيرة, كانوا يتحدثون بصوت كالعواء, لم يعودوا ينظروا اطلاقا للمحاضر اتجهوا كليا ناحية البوفيه,
لم يتجرأ احد منهم على الاقتراب من الطعام خشية من استخدام العمال الاسلحة البيضاء للدفاع عن البوفيه

ستحدث بالتاكيد مزبحة إذا استخدمت أدوات المائدة, مهزلة بالتاكيد وضع ادوات مائدة معدنية في هذا الجو المشحون لم أعد اقوى على النظر إلى المحاضر, قمت من مكاني واتجهت الى البوفيه مع الحشود ننتظر انطلاق المدفع,

هل الصدفة وحدها التي جمعت كل هذا العدد من الجوعى, وكيف عرفوا بهذه الندوة

ولماذا سمح لهم بالدخول من دون دعوات رسمية, لقد تلقيت رسالة على هاتفي فأين هي  رسائلهم او حتى هواتفهم, لماذا لم يعقدوا امتحانا بسيطا ليعرفوا من منهم مهتم بموضوع الندوة أو كشف هيئة بسيط غير مسموح فيه بالوساطة

هل يفهموا شيئا مما قيل, كنت سأعتبر هذا الموضوع تافها إذا كنت بوعيي ولكن الان يصعب على فهم قصص الاطفال

يتبع برده ان شاء الله

الثلاثاء، مايو 11، 2010

كل سنة وانت طيب يا ريس


دي تورتة اهديها لبابا مبارك بمناسبة عيد ميلاده ال 82(معلش متأخرة شوية)



الحقيقة اني بحس دايما ان بينا شئ مشترك على اساس ان الفرق بين عيد ميلاد بابا وعيد ميلادي اسبوع واحد يعني بنشترك في ان الطور برجنا فاكيد صفاتنا واحدة للجماعة اللي بيؤمنوا بعلم الابراج
بس يا بابا انا حاسس اني خلاص كبرت وعجزت بالرغم من انه عيد ميلادي ال 29 وخايف من الايام اللي بتمر عليا وانا واقف زي ما انا  لدرجة اني بقيت بفكر يوم 11 مايو لما يقلب عمري في اي بروفايل ليا ويزيد عام وانا زي ما انا ودايما بسأل امتى هاعمل حاجة 

 وعلى فكرة عمري ما جبت تورتة في عيد ميلادي وفضلت طول العشرة الاواخر في رمضان ادعي في سجودي لما كان عمري 14 سنة ( يارب ماما تشتريلي كوتشي اميجو)

يعني ينطبق عليا(هما يجيبوا شمعة وتورتة واحنا نجيبوا كوتشي)
 

بوفيه مفتوح

 استقيظت 9 صباحا  بعد نوم متقطع بفضل عدم تناولي للعشاء والغداء أمس, معدتي خالية ونظيفة تماما كمن سيذهب لعمل أشعة بعد أن شرب شربة زيت خروع وأجرى الاجراء الآخر, لم استطع ارتداء البنطلون بعد أن اتسع الفارق بين البنطلون وبطني لحد أن خشيت أن يطول الأمر الملابس الداخلية فاحضرت حبل غسيل طويل لففته حول وسطي وربطته باحكام وتركت البنطلون الخارجي يسقط كحال شباب التسعينات غير عابئ بالسلبة الملفوفة حول الاندر وير كحال الجد السابع لشباب التسعينات في صورة تربط بين عراقة الماضي وسحر المستقبل , لن يستطع أمهر الفنانين تصورها

الجوع بدأ يؤثر على تفكيري,  في حوالي 12 ظهرا اتاني الغيث من حيث لا أدري بعثه لي الله على هيئة دعوة على هاتفي لندوة يقيمها مركز ثقافي يعقبها عشاء فاخر جربته عدة مرات

إذا سأصبر على الجوع  مكرها ولن أتناول شيئا حتى موعد الندوة بالرغم من الخيالات التي تنتابني الآن

أنظر إلى محلات الأطعمة بنظرة المحروم, هل لو كنا في زمن غير هذا الزمن كانوا عرضوا علي الطعام مجانا (اختفت التكية من هذا العصر)

حتى النوم لم أعد أقدر عليه لماذا أصر على الجوع؟!! هل لأطهر روحي مثل
غاندي!! ولكن غاندي لم يحرص مطلقا على  الذهاب إلى البوفيهات المفتوحة 

حتى الأشباح التي تظهر لي كانت هزيلة, وتشكو من الارهاق كانت تستحثني على الاكل( لماذا لا تأكل وتريحنا من هذا العذاب!! أذهب لصديق ولا تطلب منه شيئا سيعرض عليك هو أن تأكل لا ترفض بالله عليك

أو ادفع جنيها! تنقذ شبحا من الظهور وتسترد وعيك, جنيها واحدا قادر على ان يشبعك ليوما كاملا
وماذا سأفعل في الندوة؟ وهل اتنازل عن الطعام الفاخر لأتناول طعاما بجنيه؟

يقتلني الانتظار والجوع والملل, ذهبت مبكرا لمكان الندوة, أرى العمال ينظمون المقاعد والمنصة, المحاضر من بلاد المغرب العربي دكتور في اللغة العربية, استطعت قراءة عنوان الندوة او هذا ما بدا لي( اللغة العربية وخطر ضياع الهوية القومية)

يتبع بكره او بعده بقى بجد


الأحد، مايو 09، 2010

مزكرات متحرش

تأكدت أن من يفلس يقل أدبه فأعذروني على اللغة والأفكار 

                        --------------------------------
ارتأيت ان اكتب مزكراتي وأنا أقبع في زنزانتي بعد أن تم القبض علي في مظاهرة سياسية كنت اتحرش فيها بالمتظاهرات تم القبض علي بتهمة انتحال شخصية فرد امن متحرش,وتمت محاكمتي امام محكمة امن الدولة مثل السياسين  سمعت وانا في السجن انهم استعانوا بالفرع النسائي في الامن المركزي ليتحرشوا بالمتظاهرات بعد ان اصدر المفتي فتوى بعدم شرعية التحرش المختلط بالرغم من ان فتوته هذه تشجع على المثلية في التحرش وده شئ يغضب ربنا جدا
واهم الجماعة زمايلي هنا بدأوا هما كمان يتحرشوا بيا واتحولت من ايجابي لسلبي وبدأت اخد على الوضع الجديد

زكريات جميلة وخبرة كبيرة في موضوع التحرش احب انقلها للمتحرشين النشء اهم حاجة اقولها للمتحرش الصغير انك لازم تاخد بالك من بروستاتك

يا متحرشين لو حد فيكو بروستاتو ورمت محدش هينفعه ويقف جنبه وهيبقى مستقبلكو في التحرش انتهى ولا حتى هتعرف تتحرش في حيطة

ونصحيتي ليكو انكو لو تحرشتوا فلازم تكملوا تحرشكو حتى النهاية مهما كانت المخاطر ولو مقدرتوش كملوا على متحرش زميل لو مفيش ابقوا شوفوا شيطان يركبكو

انا عارف ان ده مش من اخلاقيات المتحرش وضد مبادئه بس معلش  ( الضرورات تبيح المحذورات)

واحب ايضا افكر اخي المتحرش بالحد الادنى لسن المتحرش به تبعا للكتاب الدولي للتحرش يعني خدوا بالكم وممكن تسألو المتحرش به عن سنه قبل البدء في عملية التحرش

 وتيسيرا على المتحرش لم نضع حدا اقصى يعني اطلع براحتك والدهن في العتاقي 

والله يا اخواني مافي اغلب منا ده احنا اغلب من الغلب والكل بيحاربنا مع اننا راضيين بنصيبنا وعمرنا مع اعترضنا يعني عمركو شفتوا متحرش يقولك انا عايزها طويلة ولا مثقفة ولا ليها في الشأن العام ولا لم يسبق التحرش بها دايما كل اللي يبعتوا ربنا كويس

تابعنا جمعيا محاكمة أخي ومرشدي  وقائدي وملهمي أمام قاض ظالم يستخدمه النظام لينال من خصومه وهذا دليل براءة مفجر ثورة التحرش في العصر الحديث حتى لو اختلفت قليلا معه في الاسلوب العنيف الذي يستخدمه مع الضحية فسيظل هو الأول

مسيرة سنين طوال حفرناها بسواعدنا واطراف سواعدنا بداية من المواصلات العامة وانتهز الفرصة واحيي سواقين الميكروباص على قراراهم الشجاع باربعة ورا واطالب التباعين بالتمسك بتطبيق القرار حتى لو رفعوا الاجرة واللي يقولك هاحاسب ع الكنبة قوله حاسب عليها في انتريه جهاز امك ولو حد جنبه قالك هاحاسب ع الرابع قوله ساعد زميلك بيلم لجهاز أمه  

وللأخوة الاعضاء في جهاز النقل العام ممن يشغلوا وظيفة المحصل والذين قد طالبوا مرارا باثارة موضوع كرسي المحصل ورغبتهم المتوحشة في ازالته, اطمنئكم اخواني بأن الدفعة الجديدة من الباصات والتي ستصل قريبا جدا لا يوجد بها كراسي على الاطلاق والسواق هيسوق وهو مقرفص او اي وضعية يفضلها

ولنا في الموالد وقفة

الحكومة بنت ال     ولا حرام  الكلب يزعل اصلها بنت حرام ومفيش راجل راضي يعترف بيها... لغت الموالد عشان انفلونزا الخنازير وراح الموسم هدر وطلعت الانفلونزا فاشوش وهنطالب بالتعويض

ايييييييييييييييييه دنيا, يا سلااام ع الموالد حقا لم يكذب الأجداد حينما قالوا مولد وصاحبه غايب, كان اللي نفسه في حاجة بيعملها ومدااااااااااااااااد وشالله يا سيد, حيث يكون التحرش كما يجب ان يكون وبعد نوبات التحرش تتم استضافتنا في خيام الطرق لنستعد طاقتنا ونتذود بما يعيننا  على متابعة وصلات التحرش
 حقا افتقدها وانا في سجني

حاجة اخيرة احذر منها المتحرشين من ظاهرة آخذة في الانتشار هذه الايام ولا يحتاط لها المتحرش حيث انتشر من يسقطوا بنطلوناتهم وهم أولاد وليسوا بنات ولا افهم على وجه التحديد لماذا يفعلوا ذلك هل طلبا للتحرش؟!!
  لا يوجد من يرضى بالتحرش بكم  حتى لو لم تكتفوا بتسقيط البنطلون واسقطم ما تحت البنطلون لن نقترب منكم وإذا أسقطم ووليتمونا الأدبار فسنوليكم الأدبار بدون اسقاط

 ومن مقتدى مسؤوليتنا تجاه أبنائنا كلفنا بعض المتخصصين في علم النفس دراسة هذه الظاهرة ودراسة نفسية هؤلاء المراهقين

فقال العلماء كلاما غريبا لم اصدقه, قالوا انهم يفعلون ذلك حتى يقال عنهم انهم كوول على اساس انهم يبردوا هذه المنطقة بتعريضها للهواء

تحذيري هذا لأخواني المتحرشين ليس تنظيرا ولا تنطيطا, بل خوفا من الاستهزاء بنا واطلاق النكات علينا كما فعلوا باثنين من الرواد الذين تحرشوا بمتشبه عليه لعنة الله فطلب المتقدم من المتأخر أن يفسح له المجال قليلا

































































الأحد، مايو 02، 2010

بتحبوا الزبيب

انقطعت الفترة الماضية عن الكتابة لعدة اسباب وكلما زادت فترة انقطاعي شعرت اني لن ارجع للكتابة مرة اخرى, لا اخفي سرا اني انشغلت في العمل ولكن كان السبب الاساسي لعدم الكتابة اني شعرت بعدم اهمية ما اكتبه وانه لن يغير شيئا في اخلاق الناس بل على العكس اخلاق الناس تزداد سوءا وتطرفا وجهلا ومرضا, اصبح العالم لا يحتمل واصبحنا نسمع عن جرائم تقشعر لهاالابدان لم نعد نرضى بالاخر مادام اختلف معنا في ما نراه اصبحنا نصنف الناس تبعا لتوجهاتهم اذا سمعنا كلاما من الغير فلن نتقبله مهما كان منطقيا قبل ان نعرف توجه قائله, حتى مشاعرنا باتت متطرفة  زاد التطرف وزدات الجرائم وانتشر العنف في محيط الاسرة الواحدة اصبح الاخ يقتل اخيه وابيه وامه واخته واصبح الابن يقتل ابيه وامه وابنه واخته اصبح الزوج لا يكتفي بضرب زوجته في اطار ان ضرب الحبيب زي اكل الزبيب

اخذ الامر بعدا آخر بعيد كل البعد عن الرومانسية


هذا المصطلح الذي لم نعد نسمع عنه من الاصل


استردت الكلمة معناها الحقيقي واختفى المجاز والزبيب ولكن مهلا فالامر يتطور


مازال هناك المزيد فالعقل البشري لا يتوقف عن التفكير
التطور الطبيعي للزبيب
أعدكم بالتحديث

السبت، أبريل 17، 2010

الأهلي فوق الجميع


امين ام الزمالك عل بيشجعوه,







على حسام واخوه






وممدوح والمندوه






ومرتضى واللي بيساندوه






وع الجماهير واللي بيقولوه






واايه ااوه قال ايه عايزين ياخدوه
 
والله فكرتوني لما كنت بروح الماتشات كان احسن هتاف عندي ( يا زمالك اه هاها الأهلي اه هاها بيقولك ------------
 
 
 
ردا على نوارة

الأربعاء، مارس 31، 2010

بيت العز الدين الحسيني يا بيتنا





ايه البصة دي, بصة أسد, بصة واحدة من دول لبست شاهيناز الفستان الابيض والطرحة وقعدتها في البيت, الحمد لله عمره ماشافني ولا بصلي,  بس إذا كان على لبس الطرح فالكل هيلبس بس ربنا يستر على موضوع الفستان الابيض

عز: خوازقينا طولها كام؟

نواب الوطني: خوازقينا طولها صح

عز: والفايض عندك كام

نواب الوطني: ولا سنتي( لأن احنا مبنقولش لأ, نرجع فايض ليه مش احنا أولى بيه,  قال نرجع فايض قال)

عز: وفرت في جيبي صح.. صح صح صح

طب انتو عايزين الخازوق قد ايه ؟ طول ايدي كدة؟

نواب الوطني في سرهم:( يا راجل طب قول رجلك هو مابيبصش لنفسه في المرايا ولا ايه) 

ثم بصوت عالي  لألأ طول ايدي انا. لأ لأ انا

عز: بس خلاص اختاروا واحد يكون مقياس للجميع

نواب الوطني: هاتولنا بقى احمد نظيف

(تعرفوا اي حد بيغلط عنده في الشغل ما بيخصمش منه لأ بيحط السيخ المحمي في صرصور ودنه)



أنا بس نفسي في بدلة من اللي انت بتلبسهم دول

الجماعة اللي في الصف الأول بيحزقوا جامد وساندين بايديهم التانية عشان يشبوا, شوفوا كمان مايلين ازاي اكيد بيعانوا من غازات وبيفلتوا تحت القبه ويعبقوا المجلس 

وشوفوا نظرة الشفقة في عينيهم  لعز الدين( والنبي ما تزعل نفسك, على ايه ده كله, دول شوية كلاب طب هنعمل ايه من بعدك لو جرالك حاجة)

بص بقى يا معلم أنا هافتن على اتنين بيتكلموا في التليفون قاعدين جنب بعض واحد منزل ايده خالص والتاني بيشاور عقله

المعلم بتاعنا اهو بتاع الفراشة الشهير بضبش قاعد في صف مصطفى السلاب اخر واحد من الناحية التانية بس نص وشه طاير
.

الاثنين، مارس 29، 2010

ابقوا سموها انتو


كتبت القصة منذ شهر ولم اقتنع بها اطلاقا( لم يرضني ما كتبته بالاضافة إلى أن القصة لم تكتمل) وقلت مازال بها الكثير, ولكن نظرا لانشغالي هذه الايام أعدت قرائتها هذا الصباح فوجدت أن حالتي هذه الأيام وربما لاحقا لن أستطيع معها أن أحسن أو أضيف لها شيئا  , فقررت نشر هذا الجزء

                                -------------------------------------




بدأت الذهاب إلى السينما منذ كان عمري ثماني سنوات, لا أعرف لماذا تعلقت بهذه





الهواية, يعتبر هذا السن هو سن البلوغ, ففيه أيضا بدأت الصوم وقراءة قصص الأطفال,





كانت المكتبة أمام السينما, أجلس في المكتبة ساعات طويلة وحين أمل من القراءة أعبر





الشارع وأدخل السينما, تمنيت كثيرا أن يصبح هذا هو مجال عملي, في السنوات الأخيرة, تأثرت





بكل ما أقرأه أو أشاهده, واستغربت أني كثيرا ما أبكي حتى لمشاهدتي فيلما كوميديا





,فلقد مرت علي مواقف كثيرة, تمنيت فيها البكاء, ولكن لم أستطع, توقفت تماما عن





البكاء حين كان عمري أثنى عشرة عاما, ولهذا زاد استغرابي,



 تعرفت على عوالم مختلفة في





كلا المجالين .









عالم المكتبة, كان مملا , موظفين ناقمين على كل شيء, راتب بسيط, لا يكفي متطلبات





الحياة الأساسية, يرفضوا القيام بأي عمل, فقط الجلوس حتى موعد الانصراف , وكثيرا ما





كانوا يطلبوا مني المغادرة مبكرا,لا يوجد من يشاركني هوايتي, فجميع من يأتي لا





تهمهم القراءة في شيء, طلبة جامعة يبحثون عن كتاب معين لغرض بحث,



كانت معظم الكتب متهرئة لقدمها, يرجع تاريخ طبعها للستينات, كثيرا ما اختلف مع



الموظفين وأذهب أشكوهم إلى المدير, كانت أول مرة أتكلم معه, رأيته عدة مرات من قبل, رجلا



بسيطا يرتدي دائما بدلة رسمية رخيصة الثمن باهتة لا يغيرها إلا نادرا نظاراته تدل على طيبة أو سذاجة تساءلت كيف يتحكم في مثل هؤلاء الموظفين , مسماه الوظيفي مدير قصر الثقافة,



استغربت عندما رأيت اسمه مسبوقا بلقب الشاعر, فمتى كان الشعراء موظفون



هادئ لدرجة الملل, حتى حينما صدمت إحدى السيارات ممثلة كانت تجري بروفات العرض المسرحي الذي سيفتتحه المحافظ احتفالا بالعيد القومي للمحافظة, لم يحرك ساكنا واكتفى بأن قال للسائق, أرأيت عاقبة السرعة؟





                                 -------------------------------------------------------





ولما زار السيد الرئيس المحافظة أغلقت جميع الشوارع ومنعت السيارات وانتشر رجال الأمن على أسطح المنازل , غير مسلحين خشية من تهور أحدهم بالرغم من الاختبارات التي تجرى عليهم ليتأكدوا من أن أخلاقهم لا تسمح بأكثر من المراقبة



تم تحذير المواطنين المطلة منازلهم على الشوارع التي سيعبر موكب الرئيس منها من النظر من النوافذ فتشعر أن هذه البيوت تم تهجير أهلها



فرحت كثيرا عندما عبرت الكوبري الرابط بين مدينتي وعاصمة الإقليم من حارة السيارات  مع المئات غيري سمح لهم بالذهاب إلى أعمالهم سيرا على الأقدام, شلت المحافظة تماما أصدر المحافظ قرارا بأن هذا اليوم أجازة رسمية  في المصالح الحكومية ومنع فتح المحلات القريبة من طرق عبور السيد الرئيس



ألا يتساءل السيد الرئيس حين مروره عن الناس نعم  يعرف  ويرضى ويبارك اخصائهم ولكن ألا يفتقدهم, أمن الممكن أن تكون طيبة قلبه  وخوفه من  رد فعل أمنه إذا  اندفع أحد أبناءه إليه سببا كافيا لإبعادهم عنه( تنقل وحدها)



 تعرفت يومها على أشعار المدير وعرفت  قيمتها, فهو المسئول عن الثقافة في الإقليم, ردد بعض الأشعار العامية احتفالا بالسيد الرئيس  مثل

- يا محني ديل العصفورة وبلدنا هي المنصورة



فتأكدت من موهبته وأكد المدير نجاحه الوظيفي ليصل إلى هذه المرتبة وتمت ترقيته إلى وكيل قطاع الثقافة فأصبح مسئولا عن الثقافة في ثلاثة أقاليم



وفي نفس اللقاء مع السيد الرئيس انفعل المحافظ وكاد يبكي تأثرا وهو يحكي انجازات المحافظة في ظل القيادة الحكيمة للسيد الرئيس فأكد هو الآخر ولائه وتم تثبيته بعض أن كان الكل يتوقع عزله من منصبه



مر اليوم على خير فلم يكن القدر يخفي لقيادات الحزب والحكومة أيا من المنغصات ولم يحلموا بأكثر من ذلك  فهم متأكدين من كرم السيد الرئيس عليهم فقط الآن انتظار هدايا الزيارة



                      ------------------------------------------

لم أكن أشعر بأي خوف عندما كنت ادخل السينما وحيدا وعمري ثماني سنوات, فمما أخاف أصلا ولم يمر علي ما يجعلني أعيد تفكيري من دخول السينما حتى في البيت كنت أهددهم إذا لم نخرج لصيد السمك أو لنطير الطائرات الورقية أو نلعب الكرة فسأذهب إلى السينما ولم يثيروا أي شك عندي فأنا أبحث عن المتعة وهاأنا أجدها في السينما واستمرت هذه الهواية التي قلما ما كان يشاركني فيها أحد أصدقائي



لما رأيت السيد وكيل الوزارة جالسا بجواري, قلت هو فنان  وشاعر حقيقي ترك مكتبه ليتابع الحركة السينمائية, فرحت أشد الفرح لهذه الصدفة التي لن تتكرر, فأردت أن استغلها للتعرف على السيد الوكيل مادمنا نشترك في الهوايات ومن المؤكد أنه سيساعدني في دخول عالم المثقفين الكبار

يتبع حسب تساهيل ربنا










السبت، مارس 27، 2010

اسهال كتابي

يا رب يبقى عندي اسهال كتابي, مش مهم اكتب ايه وبكام, المهم اكتب انشاء الله اكتب كلام ترجعوا منه, ماهو هيبقى اسهال بقى


 الله ما تكتب وخلاص؟!
, ما كل الناس بتكتب ولما تقابل حد منهم هيقولك انا عندي 3 دواوين ومجلدين و7 قصاقيص وكراسة رسم وقرطاسين, مش مهم مكتوب ايه, المهم الكتاب يبقى شكله حلو عشان كدة تلاقي الناس تموت وتعمل كتاب, تدفع للطبع وحفلة التوقيع والتوزيع وبعدين يروحو يلموهم تاني ده لو فيه اصلا كشك جرايد رضى يعرضه عنده

بحاول اكتب مش عارف, بقالي اكتر من ساعة قاعد على الكيبورد مش عارف اكتب, وكل ما اكتب سطرين امسحهم, مع اني بعمل كل الطقوس اللي بعملها قبل ما اكتب, بس مش عارف ايه اللي حاصل, جايز صديت من الركنة, ممكن عشان مبقراش حاجة خالص الفترة اللي فاتت غير كتاب عن الاكتئاب بقرأ فيه من اكتر من شهر ومش عارف اخلصه, الغريب في الكتاب ده أن كل اللي مكتوب فيه عن الاكتئاب بلاقيه في نفسي, لدرجة أني بحس أن الأخ اللي مألف الكتاب كان مراقبني, الكتاب بقى جزء مني زي كتاب علي بيه مظهر جايز اعرف اتغلب على الاكتئاب,













FEEDJIT Live Traffic Map

FEEDJIT Live Traffic Feed